أكدوا تعمده القيام بعراقيل وطالبوا الوالي بالتدخل

وجه أمس المستثمرون الخواص لولاية تيزي وزو انتقادات حادة لعدد من الموظفين ببنك القرض الشعبي الجزائري رقم 120 وفي مقدمتهم مصلحة القرض وطالبوا والي الولاية بالتدخل الجدي لوضع حد نهائي لهذه التصرفات البيروقراطية والإجراءات غير القانونية وغير المجدية التي توضع في طريقهم من أجل التوقف عن استثماراتهم التي قطعت نصيبا كبيرا من التقدم من أصحاب مشاريع.

 وقال مستثمر يملك مشروعا هاما يعد الأول من نوعه على المستوى الوطني أن موظفة رفضت مقابلة هؤلاء المستثمرين والمواطنين أيضا الذين يقصدون مصلحة القرض التابعة لتسوية وثائقهم الإدارية القابعة منذ مدة طويلة في أدراج مكاتبها، وفوق ذلك ترفض الحديث معهم، كما اشتكى مستثمرون آخرون تحصلوا على مشاريع سكنية واستثمارية من افتقار المصلحة لأبسط الخدمات.

س. ح