من تنظيم لجنة اليقظة بالفرع الولائي للهلال الأحمر الجزائري

قامت، أول أمس، لجنة اليقظة بالفرع الولائي للهلال الأحمر الجزائري بولاية باتنة، وهذا بعد تحضيرات كبيرة دامت لأكثر من أسبوعين من وضع جملة من التدابير والوسائل والملصقات عبر كافة مكاتب البريد بالولاية، وهذا من أجل وضع حزام أمني واحترازي يقي فئة المسنين والمقبلين على مكاتب البريد من انتشار فيروس “كورونا ” تزامنا مع صرف رواتبهم الشهرية.

وخلال تواجدنا بالمكتب الرئيسي للبريد بعاصمة الولاية، استطاع الفريق التابع للهلال الأحمر الجزائري بالسيطرة ووضع جملة من التدابير على سبيل التحسيس باحترام مسافة الأمان بين كل الأفراد إلى جانب تجنب التصافح والكلام مع بعضهم البعض، واغتنم القائمون على الهلال فرصة تواجد المواطنين تحسيسهم ضد هذا الفيروس القاتل وضرورة اتباع وسائل الحيطة والحذر الى جانب توزيع الكمامات.

وقد سبق، هاته العملية النوعية عملية تطهير وتعقيم للمكتب الرئيسي من قبل أعوان النظافة التابعين للبلدية وهذا من أجل ضمان وقاية كبيرة في الأماكن العمومية خاصة وان مكاتب البريد تشهد اقبالا كبيرا للمواطنين خاصة مع تزامن مواعيد دفع المرتبات الشهرية.

كما، استحسن، المواطنون هاته العملية التي قامت بها لجنة اليقظة بالهلال الأحمر الجزائري والتي فرضت بها نوع من التنظيم في إطار وقائي من انتشار فيروس كرونا خاصة وأن موعد صرف رواتب المتقاعدين يمس شريحة كبار السن الأكثر عرضة للإصابة بهذا المرض.

م. دحماني /ع.عثمان