تنديدا بعدم استجابة الوزارة الوصية للمطالب المرفوعة

طالبت النقابة الوطنية لمساعدي التمريض، عمال قطاع الصحة التوقف عن العمل لمدة ساعتين يوم الغد، والقيام بوقفات احتجاجية على مستوى كل المستشفيات للمطالبة برفع الأجور، وشن إضراب عام يومي 02 و06 جويلية الجاري، تنديدا بعدم استجابة الوزارة للمطالب المرفوعة.

وأوضحت النقابة ذاتها، في بيان لها تسلمت أمس “السلام” نسخة منه، انه بالرغم من وقفات الغضب التي شنتها بعض مستشفيات الوطن بتاريخ 25 جوان الماضي، لم تقم وزارة الصحة بإصدار بيان توضح فيه للعمال ما تستطيع تحقيقه من مطالب شرعية مرفوعة بطريقة رسمية، مواصلة بذلك احتقار عمال القطاع، مشيرة إلى أن عدم الاستجابة الواسعة للعمال في مختلف مناطق الوطن للاحتجاج يوم 25 جوان الفارط، هو سبب امتناع الوزارة عن تحقيق المطالب ظنا منها بأن أحوالهم الاجتماعية جيدة، ولهذا نذكر عمال قطاع الصحة – يضيف البيان- أنهم ما داموا ساكتين وخائفين لن يُسمع لتعليقاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي.

ودعت النقابة الوطنية لمساعدي التمريض، العمال للإضراب العام في 06 جويلية والذي دعا له مجموعة من الناشطين في قطاع الصحة، مشددة على رفض أي محاولة من أي كان لتمثيل العمال، وأنها لا تثق إلا في بيان صادر من وزارة الصحة يوضح بشكل نهائي ما تستطيع تحقيقه للعمال بشكل فوري.

رضا.ك