بعد رفض وزارة الصحة الاستجابة لمطالبهم المرفوعة منذ مدة وصفوها بـ “الطويلة جدا”

قررت النقابة الوطنية لمساعدي التمريض، العودة إلى الحركات الاحتجاجية خلال الأيام القادمة، تنديدا برفض وزارة الصحة، الاستجابة لمطالبها المرفوعة منذ مدة وصفتها بـ “الطويلة جدا”، مؤكدة أنه تم الشروع في التحضير لوقفات عبر مختلف ولايات الوطن، بشعار “الوطن فوق كل الاعتبارات لكن مطلبنا هو التوظيف لا التطوع، مطلبنا حق شرعي ولن نتخلى عنه”.

أوضحت النقابة ذاتها في بيان لها أمس تحوز “السلام” على نسخة منه، أنه في إطار التحضير لوقفات احتجاجية سلمية على مستوى مديريات الصحة، وقصد التنظيم المحكم لها تم تعيين المنسقين الولائيين باللجنة الوطنية لخريجي المدارس الخاصة، مضيفة أن هذه الاحتجاجات جاءت بعد عدم الاستجابة للمطالب المرفوعة لوزارة الصحة، لا سيما ما تعلق بالتوظيف المباشر، وأن الوصايا تنتهج سياسية الصمت حيال مطالبنا المرفوعة، وطالبت ذات النقابة كل المعنيين إلى رص الصفوف والاتحاد من أجل الافتكاك بالمطالب المرفوعة بشعار “مصيرنا في اتحادنا”، ودعت النقابة الوطنية لمساعدي التمريض إلى التحضير الجيد لهذه الوقفات الاحتجاجية السلمية التي ستكون أمام مديريات الصحة بولايات الجمهورية، كما رفعت النقابة الوطنية لمساعدي التمريض، مطالب عديدة أخرى، على رأسها التوظيف لبعض الخريجين، وكذا القانون الأساسي للشبه طبي بخصوص ترقية مساعي التمريض إلى رتبة أعلى وفتح المسار المهني، وإعادة النظر في سلم الأجور والدرجات المهنية، مع رفع نسبة الضمان الاجتماعي من 80بالمائة إلى 100 بالمائة.

جمال.ز