يرغب الفرنسي بنجامين ميندي الظهير الأيسر لـمانشستر سيتي الإنجليزي، في مساعدة فريقه هذا الموسم، بعد عودته من إصابة طويلة.

وأصبح ميندي جاهزا لإكمال مسيرته بعد الخضوع لجراحتين في الركبة خلال فترته مع النادي ويطمح اللاعب الفرنسي الآن للمشاركة في عدد كبير من مباريات الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم.

وأصيب ميندي (25 عاما) بقطع في الرباط الصليبي للركبة خلال مباراة ضد كريستال بالاس في 2017 بعد وقت قصير من انضمامه من موناكو الفرنسي وغاب لـ7 أشهر.

وعاودت الإصابة ميندي، حيث أصيب بتمزق في غضروف الركبة في 2018 ليكتفي بخوض 23 مباراة بجميع المسابقات في أول موسمين له مع سيتي، لكنه يتوق الآن لعودة جديدة.

وشارك ميندي أساسيا في انتصار سيتي الكاسح يوم السبت الماضي على واتفورد بنتيجة 8-0 بالجولة السادسة من البريمييرليغ.

وقال ميندي في تصريحات لموقع ناديه الرسمي: “إنه شعور جيد جدا ولم تكن عودة سهلة، لكنني لا أبكي ولم تتغير كثير من الأمور”.

وأضاف: “قمت بعمل شاق في برشلونة ومانشستر في فترة التأهيل وساعدني كل الأطباء كثيرا. يمكن أن يشعر الجمهور بالحزن وأنا أتفهم ذلك، لكن لا يمكنني سوى بذل مزيد من الجهد الشاق”.

وتأتي عودة ميندين في الوقت الذي يفتقد فيه السيتي لجهود المدافع الفرنسي إيمريك لابورت الذي خضع لجراحة في الركبة هذا الشهر بينما يعالج المدافع الآخر جون ستونز من مشكلة عضلية.

وأتم ميندي: “أتمنى أن تمضي الأمور على ما يرام، وأن أتمكن من مساعدة الفريق على المدى البعيد، أنا عدت الآن للفريق وأريد الاستمرار واستعادة إيقاع اللعب”.

ويحل سيتي حامل اللقب، الذي يبتعد بـ5 نقاط عن المتصدر ليفربول بعد 6 جولات، ضيفا على إيفرتون السبت.