جمعية عين مليلة

عقد مسؤولو جمعية عين مليلة ندوة صحفية تطرقوا فيها الى الكثير من القضايا العالقة والتي اجمعوا على صعوبتها خاصة وانهم اكدوا عدم مقدرتهم على مواصلة التسيير في ظل الاوضاع الراهنة مؤكدين في نفس الوقت ضرورة التدعيم المادي سواء من رجال اعمال وخواص او من شركة وطنية تعمل على تسيير النادي هذا وقد اجمع الطاقم المسير على ان الفريق لن ينجح في ظل الظروف الحالية.

البقاء تحقق بالدورو والإنجاز يبقى كبيرا للمسؤولين

هذا وتطرق الرئيس العمراني الى قضية المصاريف حيث اجمع على ان الفريق حقق بقاءه في ظروف صعبة جدا كيف لا والفريق سار بميزانية ضعيفة جدا حيث اكد ان اجتهادات المحبين والمقربين من الفريق هي من جعلتهم يعملون على رفع التحدي لابقاء لاصام في حظيرة الكبار حيث وقفوا الى جانب اللاعبين وحققوا المراد بفضل وقفة وتضامن اللاعبين فيما بينهم وهو الامر الذي لن يتحقق مرة اخرى بما ان كل الاندية ستعمل على تقوية نفسها.

فتح رأس مال الشركة قد يحل الأزمة والأنصار يترقبون

في السياق ذاته اكد الرئيس ايضا بأن الشركة قامت بفتح رأس مالها وهذا بهدف زيادة الدعم من طرف من هم قادرون على الوقوف الى جانب الجمعية مؤكدا في الوقت نفسه على استعدادهم للمساعدة في أي ظرف كان فالمهم والاهم حسبه يبقى تحسين وضعية النادي التي تتطلب تدعيما ماليا كبيرا للبقاء في حظيرة الكبار فحسبه “لاصام” قامت بموسم مميز بالرغم من شح الاموال وغياب الدعم.

هشام رماش