أطلق سكان الشيقارة بميلة وصف “مسؤولة بمائة راجل” على زهية بن قارة رئيسة البلدية وذلك أنها تابعت بنفسها عملية إزالة الثلوج وفك العزلة عن قرى معزولة بمناطق بعيدة عن مقر البلدية، حيث رغم أنها إمرأة إلا أنها لم تمنعها سوء الأحوال الجوية ولا صعوبة المسالك في وقت اختبأ فيه أميار ببلديات أخرى واكتفوا بتفقد الأوضاع بالأحياء القريبة من البلدية.