صرف على انجازه أزيد من 7 ملايير دينار

أعلن المركز الجهوي لمكافحة السرطان ببشار، عبد الله مرتومي، أول أمس، عن تدعيم المنشأة الاستشفائية، بطاقم جديد من الأخصائيين في العلاج الإشعاعي.

وأوضح مسؤول المركز، أنه جرى إيفاد فريق، يتشكل من خمسة أخصائيين في العلاج الإشعاعي، إلى المركز من طرف وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، بهدف تعزيز قدراته، فيما يتعلق بالتكفل بمرضى ولاية بشار، ومن مناطق أخرى بجنوب غرب الوطن.

وأشار مرتومي، الى أن قدوم هؤلاء الأخصائيين، سيساهم في تعزيز الاستشارات المنتظمة في هذا التخصص الطبي، الذي كانت تضمنه في وقت سابق أخصائية واحدة، ويسمح كذلك بمتابعة مراحل العلاج ووصف الأدوية، وفقا لمتطلبات كل الأمراض السرطانية.

وقامت إدارة المركز، الذي فتح شهر أفريل الماضي أمام المرضى، وصرف لإنجازه وتجهيزه، أزيد من 7 ملايير دينار، بإطلاق عملية واسعة لإحصاء المصابين بداء السرطان، عبر المنطقة، وذلك بمساهمة الجمعيات المحلية للمرضى، في أفق تكفل أحسن بالمراحل الطبية المتخصصة على صعيد علاج ومتابعة هؤلاء المرضى.

وأنجز هذا المركز (140 سريرا)، في إطار المخطط الوطني لمكافحة السرطان، ويمتد على مساحة 7 هكتارات ويقع شمال بشار، وهو يتوفر على عديد المصالح الطبية المتخصصة، في مجال استقبال المرضى، الكشف عن السرطان والتكفل بهم.

ويتعلق الأمر، بمصالح الأورام، أمراض الدم، الطب النووي، الجراحة، التخدير، الإنعاش، التصوير الطبي، علم الأمراض الوراثية، الاستشارات إلى جانب مخبر مركزي ومصلحة لحفظ الجثث، وهي كلها مزودة بمعدات طبية جد متطورة.

ونوه مرتومي، بالمناسبة بمختلف أشكال الدعم، المقدمة من طرف الولاية والمديرية المحلية لقطاع الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، لضمان السير الحسن لهذا المرفق الصحي.

مختار.ب