تعطل 4 أجهزة “الدياليز” في يوم واحد

 توقفت أجهزة “الدياليز” لتصفية الكلى بمستشفى محمد بوضياف بغليزان عن العمل نهائيا، مما تسبب في قلق  مرضى القصور الكلوي وتدهور حالتهم الصحية التي وصلت حد الكارثية حسب صريحات أهاليهم.

حيث تعطلت أربعة آلات الدياليز جملة واحدة خلال حصص تصفية الدم، مما اضطر العديد منهم  للانتظار لساعات طويلة من أجل العلاج، هذا وعبر هؤلاء المرضى عن غضبهم من هذه الوضعية في ظل استمرار تعطل الأجهزة مما زاد من معاناتهم، حيث ذكر أحد المرضى أنه خلال حصص تصفية الدم تعطلت 4 آلات الدياليز على الرغم من أن نفس الوضعية باتت تتكرر في كل حصة علاج مبرمجة وسط حالة من التجاهل الكبير من الطاقم الطبي والشبه طبي، كما اشتكت إحدى المريضات الطاعنة في السن أنها تعاني من غياب معدات العلاج وكثرة الأوساخ بهذه المصلحة ما جعلها وباقي المرضى يواجهون صعوبة الخضوع لعمليات تصفية الدم بشكل دوري ومنتظم، وقد طالب المرضى بإيجاد حل فوري لمشاكلهم  وإصلاح الأجهزة التي هي بحاجة إلى صيانة دورية واستبدال القديمة والمهترئة بأخرى جديدة التي تضمن نجاح جلسات الغسيل الكلوي لجل المرضى بالمصلحة المذكورة، وأضاف العديد منهم أن مرضاهم يعودون أدراجهم في بعض الأحيان بعد أن يحالون على قائمة الانتظار لنفس الأسباب، ويبقى الطلب مستعجلا من أجل إيجاد الحلول لاستمرار تعطل الآلات والضعف الكبير في التجهيزات ومعدات العلاج وكذا تدهور الخدمات المقدمة للمرضى والإهمال واللامبالاة والتسيب أحيانا وغياب نظافة الأجهزة، كما وصل عدد المرضى بمصلحة تصفية الدم لهذا المشفى الذي يتوفر على 14 آلة إلى ما بين 15 و20 مريض لا يخضعون للعلاج بشكل دائم لعدم انتظام مراحل التصفية رغم حاجة المريض لثلاث جلسات في الأسبوع وبات خطر الموت يهددهم.

من جهة أخرى تداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي فيديو من دقيقتين يكشف فيه الحالة الكارثية التي وصلت إليها المصلحة، حيث يبين خطورة الوضع التي تستوجب التدخل الفوري للجهات الوصية لإنقاذ ما يمكن إنقاذه.

هواري ب