بعدما تدعمت بـ 4 أجهزة لتصفية الدم

خصصت مديرية الصحة لولاية تلمسان، 4 أجهزة لتصفية الدم للمؤسسة الاستشفائية بدائرة سيدي جيلالي، وستدخل الخدمة في غضون الأيام القليلة القادمة، وهو ما أدخل الفرحة في نفوس مرضى القصور الكلوي.

وحسب مصادر عليمة لجريدة “السلام”، فقد عانى المرضى، طيلة عقود جراء التنقلات، باتجاه مستشفى سبدو، أو تلمسان، لإجراء عمليات التصفية، مع نفقات إضافية، لاسيما بالنسبة للمرضى غير المؤمنين.

هذا وكانت يومية “السلام”، قد نقلت خلال الأشهر الفارطة، معاناة مرضى القصور الكلوي على مستوى دائرة سيدي جيلالي، ليتكلل النداء بتجهيز المؤسسة الجوارية، بأربعة أجهزة، ستريح نوعا ما المرضى في انتظار خدمات أخرى، بمختلف مراكز العلاج على مستوى الدائرة، للتقليل من معاناة التنقل باتجاه مستشفيات أخرى عبر الولاية، للتداوي وإجراء مختلف الفحوصات والكشوفات الطبية، وكذا تحاليل الدم لعدد من الأمراض.

للإشارة، فقد تدعمت بلدية البويهي، بدائرة سيدي جيلالي، بعيادة متعددة الخدمات العلاجية ستدخل الخدمة خلال هذه الصائفة، حسب مصدر مسؤول، ببلدية البويهي الحدودية.

ع.بوتليتاش