هددوا بالاحتجاج على خلفية تعطل 07 آلات وتقليص عدد ساعات التصفية

رفع، مرضى القصور الكلوي بمصلحة التصفية بمستشفى كويسي بلعيش بسيدي عيسى في المسيلة، عديد المطالب والنقائص الهامة والضرورية، والتي عقدت حالاتهم أكثر من أي وقت مضى سيما خلال الأشهر الأخيرة يقول بعض المرضى وهم في حالة من التذمر والسخط جراء صمت الجهات الوصية ولائيا وعجز الإدارة على إيجاد حلول عاجلة لأن الأمر يفوق إمكانياتها، حسب ما أكده بعض المرضى، ولم يخف بعضهم بأنهم سئموا الحالة الكارثية سيما بعد تعطل 07 آلات للتصفية من أصل 17 ما انجر عن ذلك تقليص عدد ساعات التصفية من 04 ساعات إلى 03 ساعات في الفترة، علما أن كل مريض يستفيد من 03 فترات للتصفية كل أسبوع لفائدة 95 مريض ينحدرون من بلديات سيدي عيسى، عين الحجل، سيدي هجرس، بوطي السايح وبني يلمان، وهنا أشار آخرون إلى نقص وسائل النقل أحيانا مع الوجبات الغذائية والأسرة والأفرشة…، ويعتبر مرضى القصور الكلوي بسيدي عيسى أن أهم مطلب تحدثوا عنه عند زيارة الوالي السابق الشيخ العرجا ومدير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات لولاية المسيلة، هو تحسين ظروف تصفية الدم من خلال اقتناء آلات جديدة ورفع عددها تماشيا وعدد المرضى، غير أن ذلك كان سحابا عابرا على أول المسؤولين على قطاع الصحة، ليأمل المرضى أن يجد الوالي الجديد جلاوي عبد القادر مخرجا صحيا قبل فوات الآوان.

هذا وهدد اغلبهم بتنظيم وقفات احتجاجية رغم حالتهم الصحية السيئة أمام المقرات العمومية محليا وولائيا، من اجل إيصال انشغالاتهم للجهات المسئولة وطنيا.

خالد ع