السلطات المصرية تؤكد تلقيه الرعاية الطبية اللازمة

أكّد أحمد مرسي نجل الرئيس المصري السابق محمد مرسي، أن والده دُفن في مقابر تضمّ جثامين شخصيات بارزة من جماعة الإخوان المسلمين في إحدى ضواحي القاهرة بدون مراسيم رسمية أو حضور وسائل الإعلام.

قال أحمد مرسي في منشور له على صفحته على موقع التواصل الإجتماعي “فايسبوك”، أن مراسم الدفن تمت بحي مدينة نصر اقتصرت على الأسرة بعدما رفضت السلطات دفن أبيه في مسقط رأسه بالمحافظة الشرقية، مضيفا “قمنا بتغسيل جثمانه الشريف بمستشفى سجن ليمان طرة وقمنا بالصلاة عليه داخل مسجد السجن ولم يصل عليه إلا أسرته وتم الدفن بمقابر مرشدي جماعة الإخوان المسلمين بمدينة نصر”.

هذا وأكّدت السلطات المصرية، وفاة مرسي عن عمر يناهز 67 سنة إثر نوبة قلبية بعد أن سقط مغشيا عليه في قفص الاتهام أثناء محاكمته في قضية التخابر مع حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية “حماس”.

هذا ونقل التلفزيون المصري الرسمي عن مصدر طبي أن “الرئيس الأسبق مرسي تلقى رعاية طبية مستمرة، ولم يكن هناك أي تقصير بشأن ما يعانيه وحالته الصحية داخل أو خارج السجن”، مشيرا أنه “في فيفري 2017 تم نقل محمد مرسي إلى أحد المستشفيات الخاصة لشكواه من آلام مستمرة في ذراعه اليسرى وجرى تحويله إلى مستشفى الشرطة بالعجوزة، ليتم تشكيل لجنة طبية أكّدت أصابته بعدة أمراض وهي ارتفاع ضغط الدم وارتفاع السكر في الدم والتهاب مزمن بالأعصاب”.

وتابع المصدر الطبي، أن “مرسي كان يعاني أيضا من ورم حميد بالأوعية المبطنة بالمخ، كما كشفت اللجنة تشنجات عصبية بالجانب الأيسر للوجه”.

في ذات السياق، قالت منظمة هيومن رايتس ووتش إن وفاة الرئيس المصري المعزول، إثر نوبة قلبية خلال جلسة محاكمته في قضية تخابر “أمر فظيع لكنه متوقع”.

وجاء ذلك في تغريدة لسارة ليا ويتسون رئيسة قسم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في المنظمة، معتبرة مرسي” الرئيس الوحيد المنتخب ديمقراطيا في مصر”.

ويعدّ محمد مرسي، هو أول رئيس لمصر بعد ثورة الـ25 جانفي 2011 والرئيس الخامس منذ إعلان الجمهورية، وشغل مرسي الذي تلقى تعليما عاليا في الولايات المتحدّة، منصب رئيس حزب “الحرية والعدالة” الذراع السياسي لجماعة الإخوان المسلمين، والذي سيطر على غالبية البرلمان المصري بمجلسيه الشعب والشورى، بعد فوز كاسح في الإنتخابات التي جرت سنة 2011 ، لكن في سنة 2013 حكمت المحكمة الدستورية العليا ببطلان الانتخابات وحل المجلس.

يذكر، أن الرئيس مرسي من مواليد سنة1951 في العدوة بمحافظة الشرقية شمال شرقي القاهرة، درس الهندسة وحصل على الماجستير من جامعة القاهرة، ثم على الدكتوراه من جامعة جنوب كاليفورنيا بالولايات المتحدة.

سارة.ط