عقدت اتفاقيات مع 6 مؤسسات تركية، فرنسية  وإيطالية

تنطلق الشركة الجزائرية لصناعة السيارات من علامة “مرسيدس بنز” بعين بوشقيف ولاية تيارت في مرحلة تركيب السيارات بنسبة 100 بالمائة بمصنعها ابتداء من شهر أفريل المقبل.

اكّد زين العابدين مصطفاوي مدير الإنتاج بالشركة خلال منتدى حول تطوير المناولة الصناعية نظم اول أمس بتيارت، أن الشركة الجزائرية لصناعة السيارات من علامة “مرسيدس بنز” بعين بوشقيف ستنطلق بداية شهر أفريل المقبل في المرحلة الثانية من الإنتاج والمتمثلة في تركيب السيارات بنسبة 100 بالمائة داخل مصنعها.

وأوضح مصطفاوي أن الشركة قامت بتكوين 120 عاملا من تقنيين وتقنيين سامين ومهندسين في مجالات الكهروميكانيك،الإلكتروميكانيك والصيانة الصناعية من أجل العمل في 19 محطة جديدة للإنتاج ليصل عدد المحطات الإجمالية في سلسلة الإنتاج إلى 35 محطة، كما ستدمج الشركة مع بداية هذه المرحلة التي تأتي بعد المرحلة الأولى المتمثلة في تركيب السيارات بنسبة 50 بالمائة “الروبوت” حتى يتم تركيب ولصق مختلف أنواع زجاج السيارات داخل المصنع، كما تشمل هذه المرحلة أيضا تركيب الأجزاء الداخلية للسيارة، فيما سيتم المرور إلى المرحلة الثالثة المتعلقة بمعالجة السطح والصباغة سنة 2022 ثم المرحلة الأخيرة الخاصة بتجميع هياكل السيارات بالتلحيم بتقنية الليزر سنة 2025، يضيف ذات المسؤول.

وبخصوص موضوع المناولة، افاد مصطفاوي أن الشركة الجزائرية لصناعة السيارات من علامة “مرسيدس بنز” بعين بوشقيف عقدت اتفاقيات في هذا المجال مع 12 مؤسسة منها 6 مؤسسات أجنبية، تركية،فرنسية وإيطالية اضافة الى ستّ شركات محلية تحصل البعض منها على اعتماد الشريك التكنولوجي ديملر والبقية حصلت على اعتماد على المستوى المحلي، حيث تعمل في مجالات كهرباء السيارات والأجزاء الحديدية، المطاطية والخشبية من البوليستر والزجاج.

هاجر .ر