يبدو أن ظاهرة سد أبواب البلديات من خلال بناء جدران عليها قد باتت الطريقة المفضلة للجزائريين للتعبير عن تذمرهم من أداء البلدية عموما والمير على وجه الخصوص، فبعد سكان بلديات عدة، هاهم أهالي و مواطنو بلدية وادي الأخضر بتلمسان يبنون هم الآخرين جدارا لغلق مدخل البلدية بعدما طالبوا برحيل المير، كما يظهر في الصورة بحوزتنا.