الحرارة بلغت 48 درجة بجل ولايات الجنوب

 شهدت العديد من المراكز التي تجرى فيها عملية اجتياز امتحان شهادةالبكالوريا، غياب للمكيفات الهوائية داخل الأقسام، مما ولد مشكل كبير وضغط أكبر على المترشحين بصفة خاصة والأساتذة المكلفين بالحراسة.

 وتزامنا مع ارتفاع درجة الحرارة، التي شهدتها منطقة الجنوب، في أول يوم من امتحانات البكالوريا، وبلوغ درجة الحرارة 48 درجة، أدى إلى خلق جو مكهرب داخل الأقسام، مما أحدث تشتيتا لتركيز المترشحين، في الإجابة على الأسئلة المطروحة أمامهم، ومنه تزايد طلبهم على شرب المياه والذهاب إلى دورات المياه، للاغتسال لتقليل من الحر الذي يشعرون به.

رغم التعليمات التي تلقتها السلطات المعنية والتوصيات المتكررة، على حرصهم للتنظيم الجيد والقيام بالإجراءات اللازم، وتجهيزات المراكز تصديا لعامل الحرارة، وتجنبا للوقوع في أي مشكل، خلال خمسة أيام، التي يجرى فيها امتحان البكالوريا، إلا أنه لا جدوى، فمشكل المكيفات الهوائية والحرارة وقلة المياه داخل المراكز، يطرح كل سنة في ولايات الجنوب.

لميس.م