بفضل نظام “سكادا” للتحكم عن بعد

سمح نظام “سكادا” للتحكم عن بعد من ضمان مراقبة 1200 كيلومتر من الشبكة الكهربائية عبر إقليم ولاية عين تموشنت، بصفة دائمة ومنتظمة وأضفى نجاعة عملية في مجال التدخلات الميدانية لفرق الصيانة لإصلاح الأعطاب الاستثنائية في ظرف زمني قياسي، حسبما علم لدى مسؤولي شركة توزيع الكهرباء والغاز بعين تموشنت.

وقدم نظام “سكادا” للتحكم عن بعد في الشبكة الكهربائية إضافة “نوعية” في مجال مراقبة التمويل بالكهرباء واكتشاف الأعطاب الطارئة على طول الشبكة الكهربائية على مسافة 1200 كيلومتر التي تتوفر عليها ولاية عين تموشنت، في التوتر المتوسط والمنخفض، حسبما أبرزه مدير شركة توزيع الكهرباء والغاز بالولاية، محمد صمادي.

ويسهر نظام “سكادا” الذي يعمل على مدار 24 ساعة يوميا، طيلة أيام الأسبوع دون انقطاع، على ضمان تمويل عادي للكهرباء ويحدد بدقة العطب الطارئ على الشبكة والجزء المتضرر منها مما يسمح بالتدخل الميداني الآني لفرق الصيانة التابعة للشركة لعزل هذا الجزء وإصلاحه في ظرف قياسي بشكل يضمن الخدمة الفورية لزبائن شركة توزيع الكهرباء والغاز، حسبما أوضحه ذات المسؤول على هامش أبواب مفتوحة بمناسبة الذكرى الخمسين لإنشاء الشركة التي تحتضنها على مدار 3 أيام الوحدة التجارية لبلدية حمام بوحجر.

ويجري العمل حاليا على تطوير هذا النظام تماشيا مع تطور طول الشبكة المسجل عبر إقليم الولاية وكذلك التوسع المستقبلي الجاري تجسيده بخصوص عدد الخطوط ومراكز التحويل الكهربائي، مثلما ذكره صمادي.

للإشارة، بادرت شركة توزيع الكهرباء والغاز بولاية عين تموشنت بتنظيم أبواب إعلامية مفتوحة لفائدة الجمهور على مستوى الوحدة التجارية لبلدية حمام بوحجر يتم من خلالها التعريف بمهام وخدمات ذات المؤسسة العمومية ومراحل التطور المسجلة في مسيرتها منذ تاريخ إنشائها سنة 1969.