استغرب أول أمس زبائن بريد العفرون في ولاية البليدة من نفاذ السيولة المالية في الصباح في حدود العاشرة صباحا، الأمر الذي أثار ضجة داخل المركز البريدي الذي يشهد وضعية حرجة،  ومشكل نفاذ الأموال مطروح باستمرار ما يضطر بالمواطنين التنقل إلى خارج المدينة لسحب أموالهم، وحتى  “الصرافة” كما قال الزبائن معطلة دائما، وهم يناشدون مدير البريد للولاية بالتدخل.