تحسبا لدخول دورة فبراير

خصصت مديرية التكوين والتعليم المهنيين لولاية تيسمسيلت أزيد من 3.230 منصب بيداغوجي جديد تحسبا لدخول دورة فبراير، حسبما أفاد به مدير القطاع.

وأوضح خالد بلخروبي بأنه قد تم توفير 925 منصب ضمن التكوين الإقامي و955 عن طريق التمهين و50 منصب في إطار التكوين عن طريق المعابر و130 منصب موجه للدروس المسائية و 85 منصب في إطار التكوين ضمن الاتفاقيات.

كما تقرر توفير 310 منصب لفائدة المرأة الماكثة بالبيت و530 منصب بيداغوجي ضمن التكوين التأهيلي الأولي بالإضافة إلى 20 منصب لنزلاء مؤسسات إعادة التربية و225 منصب خاص بالوسط الريفي.

وأبرز نفس المسؤول بأن الدخول التكويني المقبل سيشهد فتح ستة تخصصات جديدة تتعلق ب”تربية الخيول” و”مصمم البساتين” و”تركيب وصيانة العشب الرياضي” و”الوقاية والأمن المنجمي” و”سائق آليات استغلال المناجم” و”التفصيل الصناعي”.

وتم فتح هذه التخصصات ضمن عمل المجلس الولائي للشراكة الذي يضم مختلف القطاعات والذي حدد احتياجات سوق الشغل بالمنطقة لاسيما في المجالات التي تعرف ديناميكية على غرار البناء والأشغال العمومية والفلاحة والصناعات الصغيرة والمتوسطة والطاقة والسياحة.

وبرمج قطاع التكوين والتعليم المهنيين بمناسبة الدخول المقبل إبرام مجموع من الاتفاقيات مع عدد من القطاعات على غرار الفلاحة والشباب والرياضة والصحة والصناعة والمناجم.

وتحسبا للدخول المقبل شرعت مديرية القطاع منذ بداية شهر يناير الماضي في تجسيد برنامج تحسيسي مكثف يشمل عقد لقاءات قوافل إعلامية وأبواب مفتوحة بالمؤسسات الشبانية والمناطق النائية وتقديم حصص إذاعية لإبراز مستجدات القطاع بالولاية.

وللإشارة، تتوفر ولاية تيسمسيلت على 10 مراكز للتكوين المهني والتمهين ومعهد وطني متخصص، حيث تستقبل هذه المؤسسات إجمالا حوالي 6 آلاف متربص يتوزعون عبر20 شعبة مهنية.

كمال.ك