بسبب عدم تسوية المعنيين وضعياتهم لدى”CNAS

الوزارة تأمر بتسوية وضعيتهم في أقرب الآجال

أمرت وزارة التربية الوطنية، مديرياتها على مستوى مختلف ولايات الوطن بصب الرواتب الشهرية العالقة للمستخدمين الذين تأخروا في تسوية وضعياتهم القانونية لدى مصالح الضمان الاجتماعي.

أبرقت الوزارة مديرياتها الولائية بتعليمة حذرتهم من خلالها من مواصلة تعليق الرواتب الشهرية للمستخدمين الذين تأخروا في تسوية وضعياتهم القانونية لدى مصالح “CNAS”، ودعت في المقابل الموظفين المعنيين إلى التقرب من مصالح الضمان الاجتماعي عبر الولايات لتسوية وضعياتهم القانونية والحصول على رقم التسجيل الخاص بهم في أقرب الآجال تفاديا للمشاكل والعراقيل التي قد تنعكس سلبا على مسارهم المهني.

للإشارة بادرت بعض مديريات التربية عبر الوطن إلى معاقبة موظفيها الذين لم يدفعوا مستحقاتهم المالية لدى “CNAS” من خلال تعليق أو تجميد رواتبهم الشهرية، على غرار ما فعلته مديرية التربية لولاية الأغواط، في المراسلة المسجلة تحت رقم 121 والمؤرخة في الـ16 جويلية الجاري، المتضمنة توقيف الراتب الشهري لكل موظف غير مسجل لدى مصالح الضمان الاجتماعي.

في السياق ذاته أكدت وزارة التربية الوطنية، أن قرار توقيف الراتب غير قانوني ووصفته بـ “الجائر” و”غير المنصف”، وأشارت – يضيف المصدر ذاته –  إلى أن عدم حيازة الموظفين على رقم تسجيل خاص بالضمان الاجتماعي، لا يعد إطلاقا سببا من أسباب تعليق الأجور وتوقيفها، وذلك بناء على القوانين سارية المفعول، حيث دعتهم إلى ضرورة الاحتكام إلى قوانين الجمهورية قبل الشروع في اتخاذ أي قرار.

جدير بالذكر أن الآلاف من الموظفين والأساتذة خاصة الجدد منهم الناشطين في مختلف ولايات الوطن غير مسجلين لدى مصالح الضمان الاجتماعي، ويعملون دون تغطية اجتماعية الأمر الذي صعّب عليهم الحصول على وثائق إدارية هامة.

جواد.هـ