تتجه الانظار صبيحة يوم الأحد إلى قاعة المحاضرات لملعب 5 جويلية الأولمبي بالعاصمة لمتابعة الندوة الصحفية التي سيعقدها رئيس رابطة كرة القدم المحترفة عبد الكريم مدوار رفقة أعضاء مكتب الرابطة، للحديث عن تسيير الهيئة الكروية ومستقبل عملها، مع إماطة اللثام عن عديد التساؤلات التي شغلت الوسط الكروي منذ انتخاب رئيس الهيئة وأعضائها خاصة ما تعلق بالزوبعة الكبيرة التي هزت اركانها في الأيام الاخيرة.

ومن دون شك أن ما عاشته الرابطة الاسبوع المنقضي من هزات ليس أمرا هينا سيما بعدما وصلت حد تجميد5  أعضاء من المكتب التنفيذي نشاطهم ضمن الربطة احتجاجا على القرارات الأحادية التي اتخذها رئيس الرابطة، قبل أن يتراجعوا عن ذلك، بعد اجتماعهم بمدوار وكذا رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم خير الدين زطشي.

وكان العضو أكلي أدرار اكد في تصريحاته أن الأمور عادت لنصابها وقال: “اعترف رئيس الرابطة مدوار بعمله بصفة انفرادية واتخاذه لبعض القرارات الأحادية، وطلب الاعتذار عن ذلك وبالتالي ، فإننا طوينا الصفحة ونحن هنا من أجل خدمة الأندية وكرة القدم الجزائرية بصفة عامة ومن ابرز القرارات هي تعيين أمين عامة للرابطة كما طلبنا من مسعودان تشكيل اللجان المختصة التي ستعطي أطر مناسبة لتسيير هذه الهيئة”.

رؤوف.ح