أكد عبد الكريم مدوار رئيس الرابطة المحترفة لكرة القدم ان الحراك الشعبي حرر الكرة الجزائرية من تدخل السلطات المحلية والمركزية.

وقال مدوار في تصريحات صحفية في اجتماع للرابطة سبق انعقاد المكتب الفدرالي أمس الثلاثاء :”قبل 22 فيفري كانت هناك تدخلات من السلطات المحلية والمركزية وغيرها، لكن بعد 22 فيفري ولا إنسان تكلم أو تدخل”.

وتابع يقول بخصوص التدخل والمكالمات الفوقية التي سببت غالبا فوضى في التنيظم :”الأمور كانت سلمية وعادية بعد 22 فيفري، لم تكن هناك تأجيلات، لا يوجد ذلك التخوف، كنا نجتنب يوم الجمعة من أجل المصلحة العامة فقط”.

م.ضياء