تحولت ابتدائية المهدية في عين الدفلى إلى مأوى إلى الكلاب الضالة التي أصبحت تقصد المكان يوميا خاصة بعد صلاة الفجر ما أصبح يشكل خطرا على المارة ومرتادي المساجد والذين أكد البعض منهم أنهم تعرضوا لهجوم الكلاب مرات عديدة.

السكان عبروا عن غضبهم وتساءلوا لما لا يتم استغلال المدرسة الابتدائية في المنفعة العامة؟.