قال نيل وارنوك، مدرب كارديف سيتي، إن فريقه يحتاج إلى لاعبين، على أتم الاستعداد للقتال في الخنادق، للإفلات من الهبوط، وذلك بعد هزيمة قاسية أمام إيفرتون، أول أمس الثلاثاء.

وأحرز جيلفي سيغوردسون هدفين ليقود إيفرتون للفوز 3-0 على كارديف في عقر داره، في إطار “البريمير ليغ”.

وسجل لاعب منتخب أيسلندا، الهدف الأول بعد تمريرة من شيموس كولمان في الدقيقة 41.

وتطور أداء كارديف في الشوط الثاني، لكنه تعرض لصدمة عندما أضاف سيغوردسون الهدف الثاني في الدقيقة 65 في شباك الحارس نيل إثريدج.

واختتم دومينيك كالفرت ليوين، الثلاثية في الوقت بدل الضائع، ليصبح كارديف على بعد نقطة واحدة ومركز واحد من منطقة الهبوط.

وسيتراجع كارديف إلى منطقة الخطر، إذا فاز ساوث هامبتون على فولهام، اليوم الأربعاء.

وأضاف وارنوك: “أرغب من لاعبي فريقي، القتال في الخنادق أمام ساوث هامبتون، لأن لاعبا أو اثنين خذلوني أمام إيفرتون، أرفض الاستسلام، سأحاول تجهيز الفريق للمباراة المقبلة في أفضل صورة”.

وبعد الفوز في مباراتين متتاليتين ليبتعد عن منطقة الهبوط عقب وفاة لاعبه الجديد إيميليانو سالا في حادث تحطم طائرة الشهر الماضي، خسر كارديف سيتي مرتين متتاليتين أيضًا.

وتابع وارنوك :”يتعين أن نصنع حظوظنا بأنفسنا. تتبقى لنا 10 مباريات. كلها مواجهات صعبة. المنافسون سيسعون الآن إلى الاستفادة من حالتنا، لكننا لن نترك الأمور دون قتال”.