وصف روبرتو مارتينيز، مدرب بلجيكا، لاعبه كيفن دي بروين، بأنه “أفضل صانع لعب في العالم” بعد أن سجل هدفا وصنع ثلاثة في فوز ساحق 4- 0 على اسكتلندا في تصفيات بطولة أوروبا 2020.

وافتقدت بلجيكا القائد المصاب إيدين هازارد لكن غيابه لم يكن مؤثرا حيث قدم المنتخب المصنف الأول عالميا عرضا سلسا ورائعا ليتقدم 3- 0  قبل الاستراحة.

وبعد أن حققت 6 انتصارات في 6 مباريات في المجموعة التاسعة باتت بلجيكا في حاجة إلى نقطتين فقط من مبارياتها الأربع المتبقية لتضمن مكانا في النهائيات، العام المقبل.

وقال مارتينيز “أعتبره أفضل صانع لعب في العالم. هذا المركز هو الذي يضبط إيقاع اللعب ويمرر الكرات المتقنة ويتحمل مسؤوليات كثيرة. قام دي بروين بكل ذلك أمام اسكتلندا”.

وعبر مارتينيز كذلك عن سعادته بمشاهدة لاعبين آخرين يعوضون غياب هازارد.

وأضاف “السعادة لا تسعني أيضا بعد الأداء الذي قدمه اللاعبون أصحاب الخبرة خاصة في غياب هازارد” .