عبر هيرنان داريو غوميز المدير الفني لمنتخب الإكوادور عن أسفه للصحفيين؛ بسبب رغبته في عدم الحديث معهم، عقب لقاء تشيلي يوم الجمعة في الجولة الثانية للمجموعة الثالثة لبطولة كوبا أمريكا 2019.

وقال غوميز للصحفيين عند دخوله المؤتمر الصحفي: “أعتذر للصحافة لأنني ليس لديّ الكثير لأقوله، لقد كانت مباراة متوازنة للغاية”.

وأضاف في تصريحاته المقتضبة: “قدمنا مباراة جيدة وأتيحت لنا بعض الفرص وسيطرنا على الكرة بشكل مقبول، لكن تشيلي فازت بالمواجهات الفردية”.

ورفض المدرب الرد على أسئلة الصحفيين، معبراً لهم عن أسفه بقوله: “أريدكم أن تسامحوني لا أفضل الحديث”.

يذكر أن الخسارة من تشيلي جعلت الإكوادور بلا رصيد بعد مباراتين وخسارتين لكن لا يزال لديه فرصة التأهل ضمن أفضل ثوالث.