وزع مير بلدية من بلديات ولاية غرداية في عام 2012 أراضي فلاحية على نفسه ومقربيه، في مداولة وصفها العارفون بأسرار تسيير البلدية، بـمداولة توزيع الأرباح في البلدية، الأرض التي تم توزيعها في المداولة تقع في موقع استراتيجي بمحاذاة طريق وطني، أين حصل رجل أعمال نافذ جدا على جزء منها، المير يكون قد وضع رجل الأعمال النافذ في قائمة المستفيدين من أجل استغلال نفوذه وتمرير المداولة.