مرت “مدار” الشركة المالكة لفريق شباب بلوزداد إلى السرعة القصوى من أجل تسديد أجور اللاعبين والمنح التي يدين بها التعداد لحثهم على حصد مزيد من النتائج الايجابية كما كان عليه الحال في الداربي العاصمي الأخير أمام نصر حسين داي، والذي كوفئ من خلاله أصحاب اللونين الأحمر والأبيض، بـ25 مليون لكل لاعب، من أجل الهروب من ذيل الترتيب.