شباب بلوزداد

مرت “مدار” الشركة المالكة لفريق شباب بلوزداد إلى السرعة القصوى من أجل تسديد أجور اللاعبين والمنحة التي يدين بها التعداد لحثهم على حصد مزيد من النتائج الايجابية كما كان عليه الحال في الداربي العاصمي الأخير أمام نصر حسين داي، والذي كوفئ من خلاله أصحاب اللونين الأحمر والأبيض، بـ25 مليون لكل لاعب.

وتعمل الإدارة الجديد لفريق “العقيبة” على كسب عديد المعارك في مختلف الجبهات، وستكون البداية من خلال قيادة النادي لضمان البقاء في مصاف الكبار، بالإضافة إلى إنهاء مشكل الديون التي تعصف بالفريق منذ فترة طويلة والتي تجاوزت الـ8 ملايير سنتيم كمستحقات للاعبين الذي حملوا ألوان الفريق في وقت مضى، لكي يتمكن الفريق العاصمي من استقدام عناصر جديدة في الميركاتو الشتوي المقبل.

وفي سياق متصل شرعت شركة “مدار” في التفكير في الميركاتو الشتوي الذي تسعى إدارة أبناء “العقيبة” لاستقدام لاعبين جدد على غرار المهاجم السابق للفريق محمد أمين حامية وزميله في الاتحاد أمير سعيود متوسط الميدان، هذا ولن يتوقف ميركاتو الشباب عند الثنائي حيث هناك أسماء أخرى ستنضم للفريق في حال التوصل إلى أرضية اتفاق في الأسابيع القليلة القادمة.

إيسري.م.ب