يتضمن إعادة تهيئة الخطوط ومحطات التوقف وفرض البذلة على السائقين

كشف مدير النقل بولاية وهران، مختار مرزوق، أنه سيتم الشروع في تجسيد مخطط لتنظيم نشاط سيارات الأجرة الفردية العاملة بالعداد وسيارات الأجرة، ما بين البلديات وما بين الولايات، وذلك ضمن برنامج يهدف لإعادة تنظيم الحظيرة والمهنة.

وسيشمل مخطط تطهير منظومة النقل، الخاصة بسيارات الأجرة العاملة بوهران في مرحلته الأولى 71 مؤسسة طاكسي، إلى جانب تهيئة محطات التوقف، في سياق تجسيد ورقة الطريق الخاصة، بترقية هذه المهنة.

وأضاف “سنعمل على إعادة تهيئة الخطوط، محطات التوقف، ونقترح فرض البذلة على سائقي سيارات الأجرة، وسنبدأ بشركات الطاكسي البالغ عددها بإقليم الولاية بنحو 71 مؤسسة، ومن لا يستجيب لهذه المطالب التي من شأنها تطهير وتنظيم هذه المهنة لن تمنح له الرخصة”.

وبخصوص تهيئة محطات توقف سيارات الأجرة، فقد تم تحديد كمرحلة أولى خمس محطات من بينها محطات شارع الصومام وساحة المغرب العربي وغيرها بوسط المدينة، على أن تتوسع العملية لاحقا لتشمل محطات أخرى، مما سيسمح بإعادة النظر في حركة المرور في ظل تنامي فوضى السياقة والتوقفات وفق نفس المصدر، مع العلم أن هذه العملية شرعت فيها مديرة النقل بالتنسيق مع لجنة النقل وحركة المرور لبلدية وهران.

من جهتها، رفعت الفيدرالية الولائية لسائقي سيارات الأجرة، مجموعة من المقترحات تشمل إعادة النظر في مدة تكوين سائق سيارة الأجرة، فرض مستوى تعليمي معين للحصول على دفتر المقاعد.

للإشارة، تعمل بولاية وهران 8631 سيارة أجرة فردية بالعداد، و1118 سيارة أجرة ما بين المناطق الحضرية والبلدية.

خالد.ب