صحتك في رمضان:

أخطاء ترتكبها الأم المرضعة في شهر رمضان خطر على صحتها

تعاني العديد من الأمهات المرضعات في شهر رمضان من التعب والإرهاق نظرا لعدد ساعات الصيام الطويلة التي تقضيها في النهار دون أكل أو شرب ما من شأنه أن يؤثر على جسم المرأة ونفسيتها كون فترة الرضاعة هي من الفترات الصعبة والحساسة التي تجتازها الأم في مرحلة تربية طفلها.

الرضاعة الطبيعية هي أحسن طريقة لتغذية الطفل خاصة في الـ 6 أشهر الأولى إلا أنه إن لم تهتم الأم بوجباتها جيدا فإنها ستعاني من التعب والإرهاق ونقص الفيتامينات ما قد يسبب بالإصابة بفقر الدم على حد قول لامياء روابحي رئيسة خلية متابعة الرضاعة الطبيعية والأطفال والتي أكدت أن عدم تناول وجبات صحية ومنتظمة في شهر رمضان من شأنه أن يعود على الأم بآثار سلبية كالتوتر والإنهاك الجسدي.

كما أكدت لامياء روابحي من جهتها على ضرورة وأهمية وجبة السحور بالنسبة للمرضعة لأن هذه الوجبة هي من تمدها بالطاقة طيلة اليوم الطويل ومن بين الوجبات التي تستطيع المرضعة تناولها وقت السحور والتي تفيدها وتفيد طفلها التمر والإكثار من شرب الحليب والماء بالإضافة إلى الفواكه الموسمية الغنية بالفيتامينات وتفادي السكريات قدر الإمكان التي من شانها أن تشعر الأم بالعطش في أثناء الصيام وكذا الخمول.

هذا وأشار الدكتور فتحي بن اشنهو لجريدة “السلام” أن المرضعة تحتاج خلال شهر رمضان إلى التنوع الغذائي المتوازن، مضيفا أن طبق الشربة فريك المشهور عند الجزائريين في شهر رمضان هو طبق صحي ومفيد جدا للمرأة المرضعة نظرا لاحتوائه على “الفريك” ما يساعد على إدرار الحليب كما أن اللحوم البيضاء أيضا غنية بالعديد من الفيتامينات التي من شأنها مساعدة الأم المرضعة على تقوية نفسها وتزويد رضيعها بالفيتامينات.

هذا وشدد بن اشنهو على ضرورة الابتعاد عن تناول الأطعمة الغنية بالدهون في الشهر الكريم والابتعاد قدر الإمكان عن شرب المشروبات الغنية بالكافيين كالقهوة لأنها تنتقل إلى الرضيع من حليب الأم.

أمينة خليل