الولاية سجلت أزيد من 900 حالة مؤكدة بين التحليل المخبري والأشعة

تقدمت اللجنة العلمية لمتابعة ورصد تفشي وباء كورونا بمديرية الصحة لولاية تبسة، باقتراح لفرض الحجر الصحي الجزئي على البلديات الأكثر تضررا كإجراء وقائي ضد انتشار وباء كورونا كوفيد 19 يسبق عيد الأضحى المبارك ويمتد إلى الأيام التي تليه لمدة 15 يوما قابلة للتجديد ابتداء من الساعة 12 زوالا للساعة 05 صباح.

مصباحي هارون

قالت ذات اللجنة في تقرير رفعته إلى السلطات الولائية، أن الإجراء يمس البلديات التي سجلت بها إصابات عديدة ماحولها إلى بؤرة للفيروس ويتعلق الأمر ببلديات تبسة، الشريعة، العقلة، العاتر، الونزة والعوينات. ويأتي هذا الاقتراح بعد ما عرفت ولاية تبسة تسجيل أزيد من 900 حالة مؤكدة بين التحليل المخبري وبالأشعة وهو رقم جعل من الجيش الأبيض يدق ناقوس الخطر، وفي نفس السياق أكدت المصالح الطبية أن هذا المقترح هو الأنسب لتدارك الوضع وإنقاذ مايمكن إنقاذه، محذرة في ذلك من تكرار سيناريو عيد الفطر الماضي خلال عيد الأضحى المبارك، خصوصا وأن المصلحة المرجعية بمستشفى بكارية أصبحت شبه عاجزة حيث تشهد هذه الأخيرة ضغطا كبيرا نتيجة توافد العشرات من المصابين إليها، إضافة إلى نقص التجهيزات والإطارات الطبية والشبه طبية والتغطية الصحية اللازمة للتكفل بهم. وفي هذا الإطار دعت مديرية الصحة كافة المواطنين إلى أخذ الحيطة والحذر والالتزام بإتباع التوصيات الواردة في بيان لجنة الفتوى خصوصا التغافر أيام عيد الأضحى عبر وسائل الاتصال كوسيلة بديلة وتكرس مبدأ التباعد الإجتماعي.

لغة الأرقام تتحدث والأطباء يدقون ناقوس الخطر

تعرف الوضعية الوبائية بولاية تبسة تصاعد منحنى مخيف في عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا، حيث تملك الأطقم الطبية أرقاما جد مقلقة أثبتت مع مرور الأيام أن الوضع غير مستقر ويتجه نحو الأسوء، أين تم تسجيل 837 إصابات مؤكدة مخبريا بفيروس كورونا، و75 حالة عن طريق  السكانير، منها 41  حالة وفاة مؤكدة، و53  حالة وفاة مشتبهة، إضافة إلى 503 حالة مشتبه فيها في انتظار نتائج التحاليل وحسب ذات المصالح فإن هذه الأرقام تم تسجيلها منذ مطلع شهر أفريل الفارط إلى غاية 18 جويلية الجاري مست 24 بلدية، كما تم إحصاء قرابة 1371 شخصا مقيّدا تحت الحجر المنزلي بالنظر لإحتمال التعرض للإصابة بعد التواصل والإحتكاك مع الأشخاص المصابين والحاملين للفيروس.

فتح 05 مراكز صحية لتخفيف الضغط على المصلحة المرجعية ببكارية

قامت مؤخرا المصالح الولائية بالتنسيق مع مديرية الصحة بفتح 05 مراكز صحية مخصصة لمتابعة فيروس كوفيد-19 في كل من بلدية تبسة، العوينات، الشريعة، بئر العاتر والونزة لإستقطاب الحالات المرضية بفيروس كورونا، أين تم تعزيزها بالوسائل والتجهيزات الطبية والأسرة مع تسخير طاقم طبي وشبه طبي تحت إشراف أطباء ودكاترة مختصين لأجل إستقبال حالات الإستشفاء المنزلي ومتابعة تطور حالتهم الصحية وكذا استقبال الحالات المصابة بالفيروس والمشتبه فيها والتكفل بالوضعيات الصحية المستقرة التي لا تستدعي الإنعاش، وتهدف هذه المراكز الصحية تخفيف حدة الضغط والإستيعاب بالمصلحة المرجعية لمستشفى بوقرة بولعراس ببكارية والعناية بالمصابين ومتابعة مراحل علاجهم إلى حين التماثل للشفاء، هذا بالإضافة إلى تجنب تنقل الأشخاص المحتملة إصابتهم للمعاينة عشوائيا بالمصالح الإستشفائية والعيادات الصحية الأخرى لمنع تفشي العدوى عبر الدوائر المذكورة آنفا.

تخصيص ما يفوق 1 مليار سنتيم لاقتناء مولد الأكسجين الصحي

كشف مولاتي عطا الله والي ولاية تبسة عن تخصيص مبلغ مالي يفوق 1 مليار و180 مليون سنتيم، لاقتناء مولد الاكسجين الصحيّ  “جينيراتور”، وتثبيته بالمستشفى المرجعي ببكارية، للمساهمة في توفير هذه المادة الحيويّة للحالات الحرجة من المرضى، وأقر الوالي بخطورة الوضع الصحي بولاية تبسة بعد تسجيل أزيد من 900 إصابة مؤكدة بفيروس كوفيد 19 وأن الأمر يستدعي تكاتف جهود الجميع والتحلي بالمزيد من الوعي والتقيد بإجراءات السلامة الصحية، مشيدا في الوقت ذاته بالمجهودات الجبارة المقدمة من طرف الأطقم الطبية  وشبه الطبية  في التّعامل مع الوضعية الوبائية.

أئمة يجوبون الشوارع لتحسيس المواطنين بخطر فيروس كوفيد-19

نظمت مديرية الشؤون الدينية بتبسة حملة تحسيسية توعوية لفائدة المواطنين تحت إشراف أئمة المساجد، حيث أستعمل في ذلك سيارة إسعاف جابت الشوارع الرئيسة والمرافق العمومية لعاصمة الولاية والتي تعرف اكتظاظا وتجمعات بشرية، قدموا من خلالها الأئمة عبر مكبرات الصوت نصائح وإرشادات توعوية حول الفيروس كما تخلل المبادرة توزيع الكمامات على الراجلين والمارة، وتأتي هذه العملية استجابة للوضعية الوبائية التي تعرفها تبسة خاصة بعد تزايد الإصابات بفيروس كورونا التي قارب الألف إصابة بهذا الوباء اللعين.

أمن تبسة يحصي 7314 مخالفة متعلقة بالإخلال بتدابير الوقاية

أحصت مصالح الأمن الولائي بتبسة منذ ظهور وباء كورونا كوفيد 19 بالولاية مطلع شهر أفريل الفارط، نحو  7314  مخالفة متعلقة بالإخلال بتدابير الوقاية،  و3709 مخالفة عدم ارتداء الكمّامة، إلى جانب 2050 مركبة وجهت إلى المحشر، و” 107″ عملية غلق محلات تجارية لم تلتزم بالتدابير الموضوعة للغرض، وتعود هذه المخالفات المسجلة ضد المخالفين حسب المصالح الأمنية إلى عدم تطبيق هؤلاء لأدنى شروط تدابير الوقاية من انتشار فيروس كورونا، والتباعد الجسدي والاجتماعي  وتفادي التجمعات.