يخضعون لتحقيقات حول قضايا فساد وتهريب الأموال إلى الخارج

يمثل اليوم رجل الاعمال محي الدين طحكوت مالك مجمّع “سيما موتورز” موزّع علامة “هيونداي” ومصنع “تي. أم. سي” في الجزائر، بموجب استدعاء مباشر أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة سيدي امحمد في إطار تحقيقات باشرتها النيابة العامة حول قضايا تتعلق بشبهات بالفساد.

ويستمع وكيل الجمهورية بمحكمة سيدي امحمد لمحي الدين طحكوت وشقيقيه رشيد وناصر، قبل تحويل ملفاتهم الحاملة للأرقام 00007/19 و00008/19 إلى قاضي التحقيق لدى الجهة القضائية نفسها لسماع افاداتهم حول التهم الموجهة إليهم المتعلقة بالفساد وتهريب رؤوس الأموال الى الخارج.

وكانت فصيلة الأبحاث للدرك الوطني قد باشرت تحقيقات موسّعة في جلّ الصفقات التي أبرمتها هيئات حكومية مع رجل الأعمال محي الدين طحكوت، لتزويد مختلف مصالحها بسيارات من نوع “هيونداي”، حيث حظي المتعامل “سيما موتورز” طيلة سنوات وبناء على تعليمات فوقية بالأفضلية في مختلف الصفقات التي أنقذته من الإفلاس في عزّ الأزمات التي ضربت قطاع تركيب السيارات في الجزائر، كما تشمل التحقيقات سلسلة من الفضائح التي تورّط فيها طحكوت ولكنها بقيت حبيسة الأدراج بعد تدخّل جهات نافذة في السلطة، ابزرها فضيحة استيراد مركبات شبه كاملة وتسويقها على أساس أنها مركّبة في الجزائر.

ص.بليدي