ممثلو المترشحين يرافقون عملية فرز المحاضر من بدايتها حتى تنتهي

طمأن محمد شرفي، رئيس السلطة الوطنية للانتخابات، الجزائريين، وأكد اتخاذ إجراءات غير مسبوقة لضمان شفافية ونزاهة الانتخابات الرئاسية.

أكد شرفي، في تصريحات صحفية أدلى بها أمس، أن هيئته قررت أن يرافق ممثلو المترشحين المتنافسين على كرسي قصر المرادية، عملية فرز المحاضر منذ بدايتها لنهايتها، مبرزا بأن السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، تتكفل بنقلهم بحرا وجوا وبرا، مضيفا أن هذا القرار يعتبر غير مسبوق وجاء  لغلق الطريق أمام كل المشككين والمتربصين.

وأكد رئيس السلطة الوطنية للانتخابات، أن قرار مرافقة ممثلي المترشحين للعملية منذ بدايتها إلى غاية وصولها للمجلس الدستوري يعتبر إنجازا وقرارا هاما، يخدم العملية الانتخابية ويغلق الباب أمام كل محاولات التزوير.

كما أشاد المتحدث، بالأجواء التي مرت بها العملية الانتخابية التي تخص مكاتب التصويت الخاصة بالمناطق النائية والصحراوية والبدو الرحل وقال إنها تمر بوتيرة  جيدة محترمة.

ج- زرادنة