كشف عن بناء قاعدة بيانات غير قابلة للإختراق

جدد محمد شرفي، رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، التأكيد على أن الرئاسيات المقبلة ستكون شفافة ونزيهة وكلمة الفصل فيها ستعود للصندوق، مبرزا أن عهد التزوير إنتهى دون رجعة، هذا بعدما أعلن عن بناء قاعدة بيانات غير قابلة للإختراق.

أوضح شرفي، في تصريح للصحافة أدلى به أول أمس على هامش دورة تكوينية لفائدة منسقي المندوبيات الولائية لهيئته، أن الأخيرة إنتهت من عملية تنصيب كل منسقي المندوبيات الولائية التابعة للسلطة عبر 48 ولاية على أن تشرع في عملية تكوينهم حول القواعد الجديدة للعملية الانتخابية، وأضاف رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، أنه تم إعداد عدة وثائق تعتبر بمثابة أساس مرجعي لهؤلاء المنسقين حتى يتمكنوا من القيام بمهامهم في الميدان، مشيرا إلى أن هذه الدورة التكوينية يؤطرها أعضاء السلطة بالإضافة إلى بعض الكفاءات الوطنية من مختلف الجهات الإدارية التي لها خبرة في تسيير الموارد المادية الضرورية يوم الاقتراع، وأكد على ضرورة التنسيق بين مختلف الفاعلين لإنجاح الاستحقاق الرئاسي المقبل، وذلك من خلال السهر على أن يكون انتقال الصلاحيات من الوزارات المختلفة إلى السلطة المستقلة للانتخابات فعليا وفعالا وفق ما تنص عليه القوانين، وذلك بهدف إجراء الانتخابات الرئاسية في ظروف حسنة”.

جواد.هـ