دعا لتحصينه من أي اختراق

أكد محمد شرفي، رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، أن الانتخابات الرئاسية التي أجريت في 12 ديسمبر الفارط قد أنقذت الجزائر، هذا بعدما أبدى استعداد هيئته للمساهمة في تعزيز المسار الديمقراطي للجزائر الجديدة.

هذا وأشار شرفي، خلال مراسم تكريم منسقي السلطة بولايات ورقلة، الأغواط، وغرداية بالإضافة إلى مندوبي بلديات ولاية غرداية، إلى أنه يتعين على إطارات السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، أن يستعدوا بإخلاص وأن يستوفوا متطلبات الشفافية واحترام القواعد الديمقراطية خلال الاستحقاقات المقبلة المتمثلة في الاستفتاء حول تعديل الدستور، وكذا تحضير الانتخابات التشريعية والمحلية.

ولدى تطرقه إلى الحراك الشعبي، اعتبر المتحدث، أنه امتداد لثورة 1 نوفمبر وأنه مكسب للشعب الجزائري، وأنه يمثل قوة تغيير واقتراح من أجل بناء دولة ديمقراطية، وبعدما أكد أنه هيئته انبثقت عن الحراك، قال “أنا أشجع هذا الحراك قصد بناء جزائر قوية ..الحراك انبثق عن الشعب ويدافع عن مصالح الشعب إذ يشكل قوة لبناء جزائر جديدة ديمقراطية، وأردف “ينبغي أن نحصن هذا المكسب من كل اختراق”.

جواد.هـ