تأييد الحكم في حق مدون بسعيدة

برأت محكمة باب الوادي، أمس 5 معتقلين في قضية حمل الراية الأمازيغية، وسط فرحة عارمة لنشطاء وعائلات الموقوفين الذين حضروا الجلسة بقوة.

من جهة أخرى أيدت بداية الأسبوع الجاري الغرفة الجزائية بمجلس قضاء سعيدة الحكم الصادر عن محكمة سعيدة بالسجن النافذ لمدة 6 أشهر بتهمة التحريض على التجمهر دون حدوثه و6 أشهر حبسا نافذة أخرى بتهمة إهانة مؤسسة عمومية، في حق المدون (غ، ع)، وحسب عدد من الحقوقيين الناشطين بسعيدة فإن هذا الحكم تعسفي في حق من كان ينشر معاناة المواطنين عبر مواقع التواصل الاجتماعي قبل الحراك الشعبي، والذي ساهم في نشر العديد من قضايا الإهمال والتسيب خاصة بالمؤسسات الصحية، وكذا الحملات الخيرية من جمع للأضاحي ومساعدة المعوزين وهو ما يشهد له العام والخاص بالولاية للمعني.

نسرين.ب