ضمن برنامج يشمل 9 محطات

سيتم قريبا إطلاق مشروع إنجاز محطة جديدة لإنتاج الكهرباء بالطاقة الشمسية ببلدية تندوف في إطار دعم وتطوير الطاقات المتجددة بالمنطقة، حسب مديرية الطاقة بالولاية.

وأوضح مدير الطاقة بالنيابة، مبروك شحامي أنه تم اختيار الأرضية المناسبة لمشروع هذه المحطة بطاقة 11 ميغاواط، وذلك على مستوى منطقة تربط بين مدينة تندوف وحاسي عبد الله.

واستنادا إلى ذات المسؤول فإن هذا المشروع يندرج ضمن تسع محطات لإنتاج الكهرباء بالطاقة الشمسية التي استفادت منها ولايات الجنوب في إطار البرنامج الذي تبنته شركة الكهرباء والطاقات المتجددة.

ويهدف هذا المشروع، الذي يندرج في إطار مساعي الدولة للمضي قدما في اعتماد الطاقات البديلة في إنتاج الكهرباء، إلى دعم القدرة الإنتاجية للكهرباء و تقليص استهلاك مادة المازوت في إنتاج الكهرباء والتي تتعدى 6000 لتر يوميا بالولاية.

وكانت ولاية تندوف قد حظيت بمحطة لإنتاج الكهرباء عن طريق الطاقة الشمسية بقدرة إنتاج تبلغ 9 ميغاواط والتي توجد قيد الاستغلال.

وقد مكنت هذه المحطة التي أنجزت بمنطقة مركالة ببلدية تندوف، من تحقيق نسبة 15 بالمائة من مجموع إنتاج الطاقة الكهربائية المستعملة بالولاية، كما حققت قفزة نوعية في الإنتاج العام من الكهرباء والذي بلغ 75 ميغاواط وساهمت في تقليص نفقات المحطة الرئيسية التي تعمل بالمازوت من خلال خفض استهلاك هذا الوقود، حسب ذات المسؤول.

يذكر أن ذروة استهلاك الطاقة الكهربائية بولاية تندوف خلال الصائفة الحالية بلغت أزيد من 71 ميغاواط أي بزيادة قدرت  بـ 4.4 بالمائة مقارنة بـ 2018، التي بلغت ذروة الاستهلاك بها 68 بالمائة، وهو ما يدفع بالمصالح المعنية إلى التفكير في توسيع إنتاج هذه الطاقة التي يكثر عليها الطلب خاصة في فصل الصيف.