رغم أن المحطة البرية الجديدة التي تم تدشينها مؤخرا بولاية البليدة جاءت لتنظيم قطاع النقل بالولاية وتحسين تنقل المواطنين إلا أنها تحولت إلى مصدر انزعاج الكثير من مستعمليها بما في ذلك الناقلين بالنظر إلى موقعها الذي أكد معظم المترددون عليها أنه غير مناسب وبعيد كل البعد عن أماكن ومقاصد المسافرين الذين اتهموا مسؤولي القطاع أنهم لم يخططوا للمشروع قبل الإنطلاق فيه.