بصم على المساهمة في الهدف الـ8 خلال 8 مباريات بالتشامبينزليغ

واصل الدولي الجزائري رياض محرز تقديم اعتماداته مع فريقه مانشستر سيتي بعدما واصل توهجه هذه المرة من بوابة دوري أبطال أوروبا وقدم مستويات جد طيبة نالت إعجاب مدربه الاسباني غوارديولا وكذا مشجعي النادي الذي وصفوه بالنجم المنقذ لفريقهم في مباراة ليلة الثلاثاء أمام دينامو زغرب.

وصنع محرز الفارق في مباراة الضيف الكرواتي حيث قاد هجمة تعديل النتيجة وكان وراء منح كرة حاسمة سجل على اثرها زميله الهدف الأول، وذلك رغم أن المنافس فرض عليه مراقبة لصيقة   في تأكيد على أنهم صاروا يضعون له ألف حساب على جهته في ظل الصحوة الايجابية التي أضحى يتمتع بها المعني والمطالب بالمواصلة في نفس المنوال.

أهدى سترلينغ هدفا حساما رغم استمرار زملائه في خذلانه

ولم يتوقف مردود رياض محرز عن الإبهار فقط بل امتد إلى تدعيم زملائه بالكرات الجيدة حيث منح أكثر من 7 تمريرات حاسمة طوال المواجهة ولكن زملائه لم يستغلوا سوى واحدة كانت للانجليزي رحيم سترلينغ والذي دك شباك دينامو زغرب الكرواتي بواقع ثنائية لصفر يذكر أن الكثير من وسائل الإعلامية الانجليزية لامت عناصر السيتي والتي ترغب دائما في اللعب على الجهة اليسرى بالرغم من كون الخطر دائما يأتي من الجهة اليمنى.

هشام رماش