الجماهير الجزائرية مستاءة من حملة تكسير المنتخب عقب كل نجاح

صنعت تصريحات قائد المنتخب الوطني رياض محرز بخصوص مستقبل الخضر وعارضته الفنية بقيادة جمال بلماضي الحدث أمس وعرفت تفاعلا كبيرا كيف لا وهو الذي فاجأ الجزائريين بخبر صادم لمح فيه إلى امكانية مغادرة غوارديولا العرب للمنتخب خاصة وأن الناخب الوطني قاد الجزائر الى إحراز كأس افريقيا بمصر في انجاز كبير غير مسبوق.

عبرت الجماهير الجزائرية عن سخطها من الحملة الشرسة التي تحاول تكسير المنتخب عقب كل نجاح (سيناريو اقالة حاليلوزيتش في الاذهان)  ليبقى الجميع يمني النفس في أن لا يتم ربط مصير بلماضي بتداعيات القضايا الاخيرة الممارسة في حق رئيس الاتحادية خير الدين زطشي وان تؤثر في قرار مدرب الدحيل السابق باستمراره في بناء منتخب جزائري التي بدأها قبل 10 اشهر.

اللاعب اشاد كثيرا بالدور الكبير الذي قدمه بلماضي للمنتخب

هذا وخرج اللاعب بتصريحات أشاد فيها بالعمل الكبير الذي خاضه المدرب جمال بلماضي طوال الاسابيع الماضية والتي اعادت اللحمة للاعبي الخضر وجعلت روح المجموعة هي من تقود الجزائر الى تحقيق كل هذه النتائج الجد ايجابية والتي اخرجت الشعب الى الشارع فرحا بالانجاز المحقق كما اكد لاعب مانشستر سيتي على الدور الكبير الذي لعبه المدرب في تحرره وكذا تحرر زملائه :”على الميدان بلماضي يبذل نفس المجهودات التي نبذلها نحن كلاعبين، هو اللاعب رقم (12)، يتحدث إلينا كثيرا، ويقدم لنا النصائح على الميدان، يعيش الوضع جيدا، إنه رائع”، وأضاف :”بلماضي أعاد لنا القيمة، والروح الذهنية التي كنا بحاجة إليها، أكثر من الموهبة، كنا بحاجة لنكون فريقا واحدا، وبلماضي عرف كيف يجعلنا كذلك، وكل الفضل يعود له”.

“تحدثنا نحن اللاعبين فيما بيننا حول ما يحدث وفي النهاية علينا احترام قرار بلماضي”

وتطرق اللاعب ايضا الى تخوفه من مستقبل المنتخب خاصة ما اذا قرر المدرب الرحيل عن المنتخب لاسيما وان حديثه مع الناخب الوطني جعله يشعر برغبة هذا الاخير في مغادرة العارضة الفنية للخضر نتيجة المشاكل والأحداث التي حصلت للمنتخب مؤخرا والتي جعلته حسب محرز يفكر جديا في ترك مهمة تدريب الخضر ومغادرة البيت لاسيما وان له عروض عديدة من اندية وحتى من منتخبات وأضاف محرز يقول لصحيفة ليكيب الفرنسية:” لقد تحدثنا فيما بيننا نحن اللاعبين بخصوص ما يحدث، في النهاية القرار الأخير يعود لجمال بلماضي، وما علينا نحن سوى احترام القرار الذي سيتخذه”.

“عندما يتعلق الأمر بالجزائر الأمر أشبه بالجنون”

وعاد محرز لفرحة التتويج وشبهها بما عاشه مع ليستر سيتي لحظة التتويج بلقب البريمرليغ وقال عن شعوره مع المنتخب :”بمجرد تسجيلي لذلك الهدف، كل الشوارع والطرقات أصبحت مملوءة عن آخرها، الجزائر إنفجرت عن آخرها”، وأردف :”عندما يتعلق الامر باللعب للمنتخب الوطني، فحتما ستصاب بالجنون، وهذا ما يكون دافعا مهما بالنسبة لك، لتقديم كل شيء من أجل الجزائر”.

“أعتذر للمصريين ولم أقصد تجاهل الوزير”

وعن الحملة التي تعرض لها من طرف وسائل إعلام مصرية ومن الجماهير عقب نهائي كأس أمم أفريقيا، بداعي أنه رفض مصافحة رئيس الوزراء، وأشرف صبحي وزير الرياضة : “لم أقصد ولم أكن أعرف انه الوزير ..لقد أردت الذهاب لمصافحة الجميع، لكن المذيع الداخلي قام بالنداء عليّ لاستلام الكأس فاستدرت”، وأوضح: “الأمر لم يكن مقصودًا على الإطلاق، أعتذر للشعب المصري لو فهم الأمر بشكل خاطئ”.

رؤوف.ح-هشام رماش