مهدد بعقوبات قاسية لعدم تقبله قرارات غوارديولا

أظهرت عدسات الكاميرا رياض محرز وهو يغادر ملعب الاتحاد عقب نهاية مباراة القمة امام توتنهام في قمة الغضب بسبب عدم مشاركته في لقاء الجولة الـ35 من البريمرليغ رغم تحقيق زملائه لفوز مهم في صراع الحفاظ على اللقب بهدف وحيد سجله فودن وانتقامهم من السبيرز بعد إقصائهم لهم قبل 3 ايام في ربع نهائي رابطة الابطال الأوروبية.

وجاءت مغادرة محرز لأرضية الميدان ورفضه مشاركة زملائه الاحتفال التوجه لتحية الأنصار تعبيرا منه عن سخطه من المدرب الاسباني بيب غوارديولا الذي واصل تهميشه وتركه على دكة البدلاء مرة أخرى طيلة الـ90 دقيقة.

وسلطت الصحافة المحلية الضوء على حالة محرز الذي ظهر حزينا بعد اجراء السيتي التبديل الثالث له وتوقعت أن تتوتر علاقته بغوارديولا ان يكون هناك عقوبات تطاله بسبب ردة فعله السلبية.

رؤوف.ح