انتقل إلى السيتي بمقابل خيالي وحقق 5 ألقاب

أسدل رياض محرز قائد المنتخب الوطني ونجم نادي مانشستر سيتي الستار سهرة الجمعة الماضية على موسم اسثنائي بكل المقاييس بعدما قاد الخضر للتتويج باللقب القاري ليواصل حصد الأخضر واليابس، حيث كانت البداية في الميركاتو الماضي أين انتقل إلى الجانب الأزرق من مدينة مانشستر، لينضم لكتيبة الداهية بيب غوارديولا، ليحقق 4 ألقاب في موسمه الأول مع النادي الأزرق السماوي، كانت البداية بـ “الدرع الخيرية” وبعدها “كأس الرابطة الإنجليزية”، “الدوري الإنجليزي” وختم الموسم مع ناديه بالتتويج بـ “كأس الإتحاد الإنجليزي”، ليأتي بعدها الدور على كأس أمم إفريقيا حيث نجح لاعب ليستر السابق في قيادة “الأفناك” لمعانقة الذهب والتربع على عرش القارة السمراء”.

وبما حققه محرز يستحق عن جدارة واستحقاق لقب فخر العرب لاسيما وأنه بات مرشحا فوق العادة للتتويج بـ”البالون دور” الإفريقي، وحتى المنافسة على الكرة الذهبية العالمية.

وبعد وصول التهاني من مدربه وجل زملائه في السيتي تفاعل النجم الانجليزي الشاب رحيم ستيرلينغ ثاني أحسن لاعب في البريمرليغ الموسم الماضي، مع تغريدات قائد الخضر احتفالا بحفاوة باللقب القاري الذي حققه مع المنتخب الوطني الجزائري في مصر ورد على قول محرز بلغة فرنسية (مع كلمة باللهجة جزائرية): “صحا…. يا لها من فرحة”، ليرد عليه رحيم ستيرلينغ  بلهجة جزائرية مع كلمة بإنجليزية أيضاً: “صحا أخي”.

إيسري.م.ب