صنع النجم الجزائري رياض محرز الحدث وسط الإعلام الفرنسي والانجليزي بلفتته الإنسانية الأخيرة لما حقق حلم أطفال مدينة سارسيل الفرنسية، بدعوتهم لحضور مباراة مانشستر سيتي أمام كارديف في الدوري الإنجليزي.

وحسب مقال نشرته صحيفة لوباريزيان فإن رياض حرص على الذهاب بعد نهاية المباراة إلى الفندق الذي كان فيه أطفال مدرسة البلدية لأخذ صور تذكارية معهم ومنحهم هدايا حيث قال أحد الأطفال: “هذا حلم كبير، لقد عانقته لأكثر من مرة”.

بينما أكد أحد أولياء هؤلاء الأطفال انهم فخورين بإبن المدينة رياض محرز لأن ما قام به سيبقى محفورا في ذاكرتهم للأبد.

رؤوف.ح