استطاع المنتخب الوطني الجزائري أن يتحكم جيدا في مجريات الشوط الأول الذي انهاه متفوقا بهدف لصفر أمام المنتخب النيجيري برسم نصف نهائي كأس أمم افريقيا المقامة حاليا بمصر.

وحاول اشبال بلماضي الضغط على رفقاء ايغالو في وسط الميدان مع التحكم الجيد في سير اللقاء خاصة مع تبادل التمريرات التي اقلقت كثيرا المنافس و جعلته متردد كثيرا في التقدم إلى الامام لاسيما و أنه لم يقم بفرص خطيرة تجاه مرمى الحارس مبولحي و قد عرفت التشكيلة تضييع بعض الفرص السانحة للتسجيل لعل أبرزها  ما ضاع من طرف بونجاح على مرتين في الدقيقة ال 5 اين وزع بلايلي كرة جميلة ناحية القائم الثاني و لكن تساهل بونجاح فوت فرصة افتتاح باب التسجيل و كذا في الدقيقة 21 اين اقتنص نفس اللاعب كرة من المدافع ايكونغ و لكن تسديدته تصدى لها الحارس ببراعة و هو ما جعل المنتخب النيجيري يسعى لوضع نفسه أمام فرصة خلق الفرص حيث ضيع اللاعب ايوبي فرصة لا تعوض في الدقيقة 31 و ذلك بعد خطأ لا يغتفر من محرز في وسط الميدان حيث توغل بالكرة و سدد لكن كرته جانبت القائم ليتواصل البحث الجزائري عن فرصة استغلال اخطاء الدفاع النيجيري و هو ما حدث في الدقيقة 40 حيث مرر بلايلي كرة سحرية على طبق للمهاجم رياض محرز و الذي راوغ بطريقة ذكية و توغل داخل منطقة العمليات ليوزع ناحية القائم الثاني اين انبرى المدافع ايكونغ لها بالمرصاد مسجلا هدفا بالخطأ و هو الهدف الذي حرر التشكيلة الجزائرية ليعلن بعدها الحكم غاساما عن نهاية الشوط الأول بهدف دون رد لصالح المنتخب الجزائري .