بعد حسمه قمة توتنهام بهدف أعاد به السيتيزن للصدارة

تعملق رياض محرز في قمة مباريات الجولة العاشرة من الدوري الانجليزي الممتاز ليلة أول أمس وقاد فريقه الجديد مانشستر سيتي لاستعادة صدارة البريمرليغ بفارق الأهداف بعد تمكنه من تسجيل الهدف المبكر والوحيد أمام توتنهام هوتسبير، خامس الترتيب، حيث وبالرغم من عدم ظهور كتيبة غوارديولا   بالسلاسة الهجومية المعتادة على أرضية ميدان ويمبلي السيء، إلا أن محرز كان في الموعد بأدائه الكبير وحسم اللقاء بهدف جميل في الدقيقة السادسة كما أشادت مطولا الجماهير الانجليزية والصحافة المحلية بلفتة ابن تلمسان الجميلة اتجاه رئيس ليستر سيتي المتوفي السبت الماضي.

وكان بوسع محرز تسجيل أهداف أخرى لكن أنانية زملائه وتعمد معظم النجوم رفض تمويله بالكرات حرمه من ذلك أمام توتنهام، الذي حقق 4 انتصارات متتالية في الدوري قبل هذه المباراة وكان سيقفز إلى المركز الثاني لو فاز، لكن هدف محرز مكن السيتي الذي حافظ مرة أخرى على نظافة شباكه في استعادة القمة من ليفربول إذ يملك كل فريق 26 نقطة مقابل 21 نقطة لتوتنهام.

محرز: أنا حزين للغاية..هدفي لروح الرئيس والامر ليس سهلا على ليستر وعائلة الضحايا

وبعد نهاية اللقاء تحدث محرز عن السر وراء طريقة احتفاله بالهدف وقال إنه أراد أن يظهر تضامنه مع فريقه السابق ليستر سيتي كتعبير منه عن حزنه اثر وفاة التايلاندي فيتشاي سريفادانابرابا، مالك نادي الثعالب حيث قال عن سريفادانابرابا الذي لقي مصرعه، السبت الماضي، إثر تحطم طائرته في محيط ملعب “كينغ باور” في تصريحات نقلتها صحيفة “غارديان” البريطانية: “لقد كان الأمر صعبا للغاية بالنسبة لي، أنا حزين للغاية، فهو كان شخصا مميزا بالنسبة لي”، وأضاف :”قضيت 4 سنوات ونصف السنة في ليستر سيتي، ولدي العديد من الذكريات هناك، لهذا السبب عندما سجلت رفعت يديَّ إلى السماء من أجله، لقد فعل الكثير من أجلي ومن أجل ليستر، ومن الصعب التحدث عنه، لقد كان مثل والدي”. وختم يقول بخصوص قراره باللعب رغم الظروف المعنوية الصعبة التي يمر بها :”أنا مع عائلة ليستر سيتي ومع عائلة الضحايا والأمر ليس سهلا، أنا أريد اللعب دائما، وأعلم جيدا أن الرئيس  فيشاي كان يريدني أن ألعب ضد توتنهام، كان شخصا شغوفا بكرة القدم، من الصعب النوم بعد سماعك مثل هذا الخبر، علينا التعايش مع مثل هذه الأمور في الحياة، لم يكن الأمر سهلا بالنسبة لي لعب المباراة فلم أتوقف في التفكير فيه”.

إشادة انجليزية واسعة بوفائه واحترافيته

وفضلا عن تصدره لمختلف عناوين الصحافة البريطانية بعد اهدائه نقاط ثمينة للسيتي في دفاعه عن اللقب، أشادت جماهير مانشيستر سيتي والكرة الانجليزية برياض محرز المنتقل إلى ليستر سيتي قادما من لوهافر الفرنسي في شتاء 2014 مقابل 450 ألف جنيه إسترليني، قبل الرحيل إلى السيتي الصيف الماضي بأكثر 60 مليون جنيه إسترليني، ونوهت مطولا بلمسته ولفتته الانسانية التي تعبر عن خصلة الوفاء التي يتميز بها فخر العرب كما لقبه الموقع الرسمي للفريق السماوي، حيث أنه لم ينس حسبها الرئيس الذي عرف معه طعم النجومية واستغل اول فرصة اتيحت له لرد القليل من الجميل بالتعبير عن تضامنه معه ومع فريق ليستر معتبرا ان قرار لعبه رغم حالة الحزن التي كان عليها بعد سماعه بخبر وفاة رئيسه السابق قبلها بساعات.

رؤوف.ح