رد فوق الميدان على تميش غوارديولا بتجديد زيارته للشباك

واصل رياض محرز قائد المنتخب الوطني ونجم مانشيستر سيتي تألقه منذ عودته قبل 4 ايام للمشاركة أساسيا مع كتيبة المدرب الاسباني بيب غوارديولا بمناسبة أول جولة برابطة الأبطال وذلك بعدما بصم محرز على هدفه الأول في الدوري الإنجليزي الممتاز، وجلبه لثاني ركلة جزاء بالاضافة الى صنعه آخر ومشاركته في هدفين من أصل ثمانية سجلهم السيتي في المواجهة التي جمعت فريقه بنادي واتفورد برسم الجولة الـ6 من البريمرليغ.

وبعدما نجح محرز في جلب ركلة جزاء بعد تدخل من حارس واتفورد بين فوستر، حولها أغويرو لهدف ثاني، حصل محرز على ركلة ثابتة في الدقيقة 12 سددها غيرت اتجاهها وذهبت إلى داخل شباك واتفورد على طريقة هدفه في مرمى نيجيريا برسم نصف نهائي الكان وكان الشوط الاول قد انتهى بتفوق مانشستر سيتي بنتيجة 5-0 قبل أن يضيف السيتي ثلاثية أخرى.

نال علامة 10/10 وصحيفة فرانس فوتبول ترشحه لجائزة الأفضل في إفريقيا

وبعد نهاية المباراة سارعت المواقع الاعلامية المتخصصة للاشادة بمحرز فبعدما عنونت صفحة نادي مانشيستر سيتي الرسمية صورة لرياض قائلة :”يغرد كالفراشة ويلدغ كالنحلة”، منحه موقع هوسكورد العالمي تنقيط هو الافضل في اللقاء ومنحه علامة 10 من 10 خصوصا وأن كل ما قدمه كان بمجهوده الفردي بحكم ان زملائه واصلوا تعمد عدم التمرير له وتجاهله عند طلب الكرة، إذ ساهم في 4 أهداف بتسجيله الثالث وحصوله على ركلة جزاء الهدف الثاني ومساهمته في الخامس وتقديمه تمريرة الثامن.

وكانت صحيفة فرانس فوتبول رشحت محرز للتتويج بجائزة أحسن لاعب في افريقيا ومنحته تنقيط 58.3 نقطة وماني ثانيا 52.1 صلاح ثالثا بـ 47 نقطة.

رؤوف.ح