في صراع متجدد مع المصري صلاح والسنغالي ماني

سيكون الدولي الجزائري رياض محرز ضمن تعداد مانشيستر سيتي المعني بخوض قمة درع الاتحاد الانجليزي والتي سيواجه فيها عشية اليوم ليفربول بملعب ويمبلي اين يطمح السيتيزنز للتتويج بلقب جديد يضاف الى رباعية الموسم الماضي (الخامس بالنسبة لمحرز المتوج بالكان) .

وتبقى الإمكانية وفيرة للسيتي الذي عمل مدربه غوارديولا كل ما في وسعه من اجل تجديد الدماء خلال فترة التحضيرات الصيفية التي غاب عنها بعض النجوم كأغويرو وخيسوس بسبب الكوبا أمريكا وكأس افريقيا بالنسبة لمحرز العائد قبل 3 ايام فقط للتحضيرات بعدما استفاد من راحة اضافية عقب مشاركته في الكان التي توج بها رفقة المنتخب الوطني حيث يأمل في المشاركة ولو لدقائق في القمة.

غوارديولا استنجد به رغم قلة جاهزيته وتأخر استئنافه

وقد استنجد الكوتش غوارديولا باللاعب محرز واستدعاه ضمن قائمة الـ23 المعنية بموقعة ويمبلي اليوم بالرغم من كونه يعي جيدا بأن اللاعب استأنف تدريباته منذ 3 ايام فقط الا ان رغبة الفيلسوف في وضع كل اوراقه المهمة تحسبا لأي طارئ حيث سيكون محرز جاهزا لأخذ مكانه في اي دقيقة من المباراة من اجل العمل على تقديم الدعم اللازم لزملائه من اجل تحصيل الكأس التي ينتظرها جماهير السيتي خاصة وانها امام منافس قوي وعنيد جعل البطولة تنتهي بفارق نقطة واحدة.

اللاعب يرغب في إضافة لقب آخر لخزائنه

من دون شك تواجد الدولي الجزائري رياض محرز في منافسة درع الاتحاد سيجعله يبحث عن الكيفية الوحيدة التي تجعله يكسب لقب اخر يكون ضمن تتويجاته في انجلترا وهو ما سيجعله جاهز لرفع التحدي والتواجد على الاقل كورقة احتياطية في المقابلة خاصة وان معنوياته العالية وتتويجه الاخير في المنافسة الافريقية جعله يكون احسن معنويا الامر الذي سيجعل المدرب غوارديولا يفكر في خدماته اكثر مع مرور المقابلة.

الصحافة الانجليزية تنصحه بعدم تكرار اخطاء الماضي

وفي سياق الحديث عن محرز دائما سلطت صحيفة ديلي ستارز البريطانية الضوء على عودة محرز المبكرة لتدريبات السيتي رغم عدم نهاية فترة الراحة التي استفاد منها كلها  ونصحته بان يتجنب 3 اخطاء وقع فيها الموسم الماضي إذا أراد أن يكون نجما للفريق أولا عدم تضييع الفرص التي يمنحها غوارديولا وثانيها فرض شخصيته في الملعب مثلما يعمل اللاعبون الكبار، فضلا عن حسم المباريات الصعبة وتجنب تكرار سيناريو تضييع ركلة الجزاء ضد ليفربول.

هشام رماش