السيتي مطالب بقلب الطاولة على توتنهام وبورتو أمام حتمية الفوز على ليفربول بثلاثية

يتواجد الثنائي الدولي الجزائري رياض محرز وياسين براهيمي رفقة فريقيهما مانشيستر سيتي الانجليزي وبورتو البرتغالي على التوالي أمام حتمية الفوز سهرة الأربعاء على ضيفيهما توتنهام وليفربول برسم اياب ربع نهائي رابطة أبطال أوروبا إذا أرادا المرور للمربع الذهبي والاستمرار في المنافسة خاصة بعد خسارة الأول بهدف في الداربي الانجليزي وسقوط الثاني مع الدراغاو بثنائية.

ويتطلع مانشيستر سيتي إلى تحقيق أقصى استفادة من عاملي الأرض والجمهور، عندما يستضيف مواطنه توتنهام الأربعاء، في إياب دور ربع نهائي التشامبينزليغ من أجل تعويض الفرص الضائعة في مباراة الذهاب، أبرزها ركلة جزاء أغويرو، الضائعة والتي منحت الثقة للسبيرز الذين انهوا اللقاء بهدف الفوز لسون هيونغ مين، وربما يكون السلاح الأبرز لدى مانشيستر سيتي في مباراة طموحه لتحقيق إنجاز غير مسبوق، حيث لا يزال الفريق الذي يدربه الفيلسوف الاسباني جوسيب غوارديولا يبحث عن ذات الاذنين وهو الذي بإمكانه إنهاء الموسم متوجا بأربعة ألقاب خصوصا إذا علمنا أن السيتي سيخوض المباراة بثقة كبيرة على ملعب “الاتحاد”، الذي شهد نجاح محرز وأغويرو وزملائهما في تحقيق 24 انتصارًا خلال 26 مباراة، على أرضه خلال هذا الموسم في كل المسابقات.

محرز : “لن نستسلم وأشعر أننا قادرون على الفوز

وعن مباراة مانشيستر سيتي وتوتنهام، أبدى رياض محرز صانع معجزة تتويج ليستر سيتي بالبريمرليغ عام 2016 تفاؤلًا تجاه فرص الفريق في مواصلة المشوار بـ دوري أبطال أوروبا وقال محرز الذي رشحته الصحافة الانجليزية للتواجد في دكة الاحتياط :” نؤدي بشكل رائع على ملعبنا، سنقدم كل ما لدينا وأشعر بأننا قادرون على الفوز” وأضاف محرز الذي تحدثت الصحافة الانجليزية عن شن الفوكيز لحملة من اجل اعادته لكتيبة الثعالب :”لن نخفض رؤوسنا أبدًا (لن نستسلم)، لا يزال يتحتم علينا الفوز بالمباراة على ملعبنا”.

 براهيمي أمل الدراغاو لتحقيق ريمونتادا أمام الريدز  

ومن جهته بورتو بقيادة براهيمي الذي يتجه نحو مغادرة قلعة الدراغاو الصيف المقبل يعول على تحقيق المعجزة وتجاوز فارق الهدفين امام كتيبة ليفربول بقيادة المدرب الالماني كلوب والثلاثي الرهيب فيرمينيو وصلاح وساديو ماني حيث عبرت جماهير النادي البرتغالي العريق عن ثقتها التامة بأن تألق براهيمي في المباراة الأخيرة في البطولة المحلية سيكون له انعكاس على نتيجة قمة الاربعاء في اياب اعرق المسابقات الاوروبية إذ ناشدت  كونسيساو مدرب الفريق بإقحام براهيمي كأساسي أمام ليفربول

كونه الوحيد القادر على صنع الفارق بتمريرة أو بمرواغة، كما أنه وصل لأعلى سجل تهديفي له وعادل أرقامه في البطولة للموسم الماضي.

 رؤوف.ح