أكد استرجاع بريقه بتسجيل هدفا وصنع آخر

يبدو أن رياض محرز لاعب فريق مانشستر سيتي استعاد مستواه المعهود الذي كان عليه مع فريقه السابق ليستر سيتي حيث كان الموعد ليلة الثلاثاء مع عودته للتألق من جديد، وقيادته للسيتيزن للعودة بالزاد كاملا من ميدان العنيد  واتفورد بنتيجة (2-1) في المباراة التي أقيمت برسم الجولة الـ15 من الدوري الإنجليزي الممتاز.

 ويرجع الفضل في استرجاع محرز لبريقه للإسباني بيب غوارديولا المدير الفني لفريق مانشستر سيتي، الذي صمم على التعاقد مع النجم الجزائري، رغم تراجع مستواه مع ليستر سيتي في الموسم الأخير، والتمرد على إدارة الثعالب من أجل الرحيل فضلا عن تواصل معاناته في بداية الموسم الحالي مع مانشستر سيتي، لما افتقد للمسة الأخيرة أمام المرمى في كثير من الأحيان، بالإضافة إلى إهداره ركلة جزاء في آخر دقائق قمة ليفربول لكن غوارديولا الذي يعرف إمكانيات محارب الصحراء جيدًا، واصل دعمه للاعب، ليقدم بعدها النجم الجزائرى مستويات رائعة، جعلت يصل لحاجز 6  أهداف، وصنع هدفين، في 7 مباريات خاضها مع السيتي.   وقال محرز في تصريحات لموقع السيتي الرسمي: «في نهاية المباراة ضغطوا علينا، لكننا تعاملنا مع الأمر بشكل جيد، لن تفوز في كل لقاء بأربعة أو خمسة أهداف، خوض مثل هذه المباريات يجعلك أقوى، لعبنا بشكل جيد جداً حتى الهدف الثاني، بعدها صنعنا عدة فرص وحاولنا قتل المباراة، لكن في كرة القدم حين تكون متقدماً بهدفين نظيفين ويسجل المنافس هدفاً، يجن جنون جمهوره ويصبح الموقف عصيباً حقاً» وتابع: «سعداء بالفوز والنقاط الثلاث، إلا أننا بحاجة الآن للتركيز كلّ ثلاثة أيام. يجب أن نكون مستعدين وفي كامل لياقتنا، أي فريق من الأربعة الكبار قادر على الفوز بالدوري». وختم بطل معجزة فوز ليستر بالبريميرليغ: «لم نحقق شيئاً بعد، لذا يتعين علينا العمل بأقصى طاقة من أجل بعضنا البعض ومن أجل الفريق كي ننتصر في كل مباراة» وبخصوص رأيه في توهجه بتسجيل لهدف وصنع الثاني قال :« الاهم هو فوز مانشيستر سيتي».

رؤوف.ح