معاناته مستمرة مع بنك الاحتياط

في الوقت الذي يتجه فيه نادي مانشستر سيتي لحسم لقب الدوري الإنجليزي الممتاز، عقب فوزه سهرة الاثنين على ليستر سيتي وإستعادته الصدارة بفضل هدف البلجيكي كومباني برسم الجولة ما قبل الاخيرة تواصلت معاناة النجم الدولي الجزائري رياض محرز وغاب للمباراة السادسة تواليا.

وفي سياق محرز دائما سيكون محرز أكبر المتضررين من سياسة المدرب الاسباني بيبب غوارديولا وخياراته حيث ان حصول السيتي على مكافأة قدرها 17.5 مليون أورو، كمنحة تقسم على اللاعبين الذين خاضوا 60% من إجمالي عدد مباريات البطولة، أي من لعب 1800 دقيقة أو أكثر، وهو ما يعني أن محرز سيكون محروما من مكافأة تقدر بمليون أورو، بعد ما إقتصر ظهوره في 1249 دقيقة فقط.

ولكن على الصعيد الرياضي سيكون محرز على موعد مع حصد لقبين جديدين ورفعها لـ5 أغلى ألقاب تاريخية بانجلترا وذلك بعد لعب السيتي مباراتين حاسمتين أمام برايتون ألبيون لحساب الجولة الأخيرة من البريميرليغ والثانية أمام واتفورد في نهائي كأس الإتحاد الإنجليزي.

رؤوف.ح